الثلاثاء، 20 مارس، 2012

أيا وطن


أتعلم لما رحلت؟لأني كرهت من أفسد ربوعك يا وطن!
أتعلم لماذا لم أودعهم؟ لأنهم لن يصيرو ذكرى معرضة لموجة النسيان يا وطن..
أترى كيف خرّبك اللذين تؤويهم؟ أين ضميرك يا وطن!
ألا تتمنى أن يعقلو؟ ألا تتمنى أن تحل عليهم مباركة سمائك يا وطن,.
أحزنت عمّن أعطو حياتهم لتخفيهم تحت ترابك أيا وطن!!
ألست أنت وهم سبب الشتات يا وطن..
لم أخاطبك وقد رفضت مناجاتي وطردتني..نعم طردتني يا وطن!
خطوات الرحيل تدق أقدامي..توخزها أرضك القاحلة بأشواكها يا وطن.,
إلى أين ومتى؟
إلى أين ومتى سأراك سالما يا وطن..

فاطمة الشريف.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق