السبت، 17 مارس، 2012

كلمة للرجال..



لو أن كل رجل في العالم عدّد كم من إمرأة أثرت في حياته لكانت أولهن أمه ..إمرأة..ورفيقته..إمرأة..وإبنته إمرأة أيضا.

أما لكل محتقر للمرأة ولكل من يحس أن فحولته هي سلاح دمار شامل..فتبا لك وللجحيم أنت و أفكارك المقززة,.

ولكل رجل يستثني أو يهمش حق المرأة ويدعم في إضطهادها بأي شكل كان. أتمنى أن يتلقى صفعة لتعيده إلى رشده..

ولكل شاب حاول التلاعب بفتاة بريئة ذنبها أنها إمرأة ذلك الكائن الرقيق الحساس اللذي تم التلاعب به وجرحه.. فلتعلم أنك حثالة للبشرية وأنك أمام الناس و الله إنسان سقيم..


أما لكل رجل إحترم إمرأة ولو لمرة..فإنه يستحق كل التقدير, ولكل رجل أقرّ أن المرأة نصف المجتمع فأتنمى له كل النور في الدنيا لينير بصيرته ويلهمه إضاءة بصائر رجال أخرين,.

ولكل رجل أحب إمرأ حبا صادقا أن يكون أهلا للجنة, وكل رجل شكر إمرأة لعملها وقدر تضحياتها أن يكون ملاكا بأجنحة قرمزية يرفرف في السماء الواسعة, ولكل رجل حمى إمرأة بريئة فهو أعظم إنسان حتى ولو لم يتم ذكره في التاريخ..

من مذكراتي بتاريخ 28-4-2009

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق